كيف فسر علماء النفس صرخات “نيمار” المدوية في ملاعب كأس العالم ؟!!

كيف فسر علماء النفس صرخات “نيمار” المدوية في ملاعب كأس العالم ؟!!

- ‎فيصحة ورشاقة
90

وجد علماء النفس أن الصرخات التي يستخدمها لاعبو كرة القدم المحترفون لخداع الحكام تشبه إلى حد بعيد استراتيجية البقاء الفعالة التي استخدمها البشر الأوائل.

وتوصلت دراسة العلماء إلى أن الأشخاص الذين يستطيعون محاكاة المبالغة المقنعة في التعبير عن الألم، يمكن أن يتمتعوا بميزة البقاء على قيد الحياة، وذلك لقدرتهم على لفت انتباه الناس بسهولة أكبر.

وقامت الدراسة المنشورة في مجلة علم الصوتيات الحيوية، بتوظيف متطوعين لمحاكاة الأصوات التي تعبر عن 3 مستويات من الألم المتزايد. وطلب علماء النفس من المستمعين تقييم مدى الألم الذي تنقله كل كلمة.

وقال الدكتور جوردان راين، العالم النفسي في جامعة ساسيكس: “لقد رأينا أداء رائعا قدمه لنا أمثال نيمار ومبابي في نهائيات كأس العالم هذا العام، لكنهم أيضا بالغوا في لعب الأدوار المقنعة عند تعرضهم لإصابة على أرض الملعب”.

وأضاف موضحا أن “الصرخات الزائفة، سواء داخل الملعب أو خارجه، هي استراتيجية فعالة ذات جذور تطورية قد تساعد في تفسير كيفية تطور الكلام”.

وتشير الأدلة إلى أن البشر يبالغون بشكل روتيني أو يقللون من الاستجابات الصوتية للألم الحقيقي، حسب السياق والمزاج، ما يدل على أن صرخات الألم ليست مجرد نوافذ صادقة لحالتنا الداخلية، بل أدوات اجتماعية للتأثير على الآخرين.

You may also like

Leprechaun: Origins

Two young couples backpacking through Ireland discover that