“كاتيناتشو” رائعة تُقصي رونالدو ورفاقه

“كاتيناتشو” رائعة تُقصي رونالدو ورفاقه

- ‎فيرياضة
27

الدون يفشل في إنقاذ حلمه بالفوز بكأس العالم.

انتهت مباراة منتخب أوروغواي مع منتخب البرتغال، بفوز المنتخب الأورغوياني بنتيجة (2-1)، في المباراة التي جرت بينهما ضمن مباريات دور ثمن النهائي، من بطولة كأس العالم.

جاءت المباراة قوية وحماسية وحافلة بالندية، وعلى صعيد الرسم التكتيكي للفريقين، فقد اتبع المنتخبان نفس طريقة اللعب، وهي (4-4-2)

الأوروغواي استحقت الفوز بالرغم من طريقتها الدفاعية، ولكنها منحت المنتخب بطاقة الولوج دور ربع النهائي، وكان أكثر من البرتغال رغبة وتصميما على تحقيق الفوز.

فنيًا.. السيستي قدم حقيقةً أفضل “كاتيناتشو” شاهدناها في الملاعب لمنتخب منذ أعوام طويلة، فكل مقومات الطريقة تواجدت، من دفاع قوي يقظ، وأفراد متناغمون وبلا نزعات فردية، والأهم أنها نفذت بشكل مثالي، سواء بتلاحم الخطوط عند الدفاع، حتى بـ إرتداد المهاجمان نفسهما بسرعة قصوى، وتشكيل ستائر دفاعية متشابكة، تصعب أية مهمة للتهديف لدى المنافس، وتجعل أمر مشاهدة هدف لا يخلو من طريقتين، إما كرة ثابتة، أو تسديد من خارج المنطقة.

وهو ما حدث بالفعل في هدف تعديل البرتغال عن طريق بيبي، وفشل رونالدو في احكام تسديداته، أو حتى استغلال الكرات الهوائية التي أمطر بها زملاءه منطقة جزاء الأوروغواي.

وحقيقةً فقد ساعد لاعبو البرتغال نظرائهم الاورغوائيين في تنفيذ فكرتهم، بعدم التحرك بسرعة بدون كرة، وبالبطء في تمرير الكرة، والصعود بها من المناطق الخلفية، خاصة جواو ماريو، جويديش، وتحديدا بالشوط الأول.

البرتغال افتقدت المرونة التكتيكية في مواجهة طريقة دفاعية مغلقة-متوقعة- ربما لأنها نفسها تنتهج طريقة مشابهة الى حدٍ كبير، فكان من الضروري أن تتحول الطريقة الى (4-3-3) بتواجد رونالدو، كواريزما، أندريه سيلفا، ومن خلفهم بيرناردو سيلفا.

الشوط الأول: هدف مبكر مريح.. لم تمنح الأوروغواي منافسها وقتا طويلا حتى باغتته بهدف سبق، نقل الضغط ناحيته، وهو ما لم يتعامل معه البرتغال بشكل جيد، بل تفاقم الأمر بالبطء في الخروج من الكرة، وتناقل الكرات بلا فائدة، وهو ما جعل حارس السليستي يخوض نزهة بالشوط الأول، بفضل دفاعات فريقه وقتاليتهم.

الشوط الثاني: القبضة الحديدية تفوز.. شوط كان في مجمله لصالح البرتغال، من حيث الاستحواذ والضغط، وهو أمر تم برغبة وتهيئة من السيلستي، الذي ترك له الملعب والاستحواذ، مفضلا التركيز على الدفاع المتأخر، واللعب على الهجمات المرتدة، وهو أمر نفذ بنجاح.

أفضل ما في المباراة : مشاهدة كاتيناتشو مميزة تحقق أهدافها بدون مردود سيء.

اسوأ ما في المباراة : عدم تواجد حلول تكتيكية لبطل أوروبا.

أفضل لاعب : مناصفة بين.. كافاني، سواريز، بيرناردو سيلفا، لاكسالت.

اسوأ لاعب : مناصفة بين.. جويديش، جواو ماريو، أدريان سيلفا.

You may also like

فوائد لم تسمع بها للمزاج السيء أثناء العمل !!

كشفت دراسة حديثة أن المزاج السيء قد يكون