بالفيديو: هل هناك بركان جديد في هاواي ؟!

بالفيديو: هل هناك بركان جديد في هاواي ؟!

- ‎فيتكنولوجيا
181

نمت فوهة بركان كيلوا في هاواي بشكل كبير منذ ثورانه في مايو الماضي، لدرجة أنه قد يهدد المزيد من المناطق الواقعة في حديقة هاواي الوطنية للبراكين.

ومنذ اندلاع البركان في الثالث من مايو، تدفقت الصهارة على طول الشقوق في منطقة بونا الشرقية من الجزيرة، وتوسعت فوهة البركان بشكل تسبب في حدوث زلازل شبه يومية، وسقوط الصخور وتوالي الانفجارات في قمة البركان.

ويستند النشاط الحالي للبركان إلى طول منطقة الصدع، ووفقا لهيئة المسح الجيولوجي الأمريكية فإن الحمم البركانية اندلعت من 25 فتحة منفصلة.

وأصبح الشق الجديد الثامن “fissure 8” مهيمنا على المنطقة، مع توقف نشاط الشقوق الأخرى أو اختفائها، وأصبح وحده مصدر الحمم التي تتدفق منذ 4 يونيو الجاري.

وبحلول منتصف شهر يونيو، شكلت الحمم المتخثرة حول الجزء النشط من الشق 8 مخروطا يقترب ارتفاعه من 200 قدم، من المحتمل أن يظل قائما لآلاف السنين ما لم يتم طمسه من قبل نشاط بركاني أكثر عنفا في وقت لاحق.

ويتساءل الخبراء حول ما إذا كان هذا الشق الجديد مصدر كل تلك الحمم البركانية، فإذا نظرت إلى الإنترنت، ستجد عادة أن “البركان” يعرّف على أنه “منظر طبيعي ينتج في موقع تنفجر فيه الصهارة”، ومثل هذا التعريف التبسيطي سيؤهل “الشق 8” المخروطي ليحمل لقب “بركان”، إلا أن الكثيرين سيرفضون ذلك على اعتبار أنه مجرد تسريب ثانوي تابع لكيلوا، ولأنه يتغذى بواسطة الصهارة من المصدر الذي يمد كيلوا ككل بالحمم.

You may also like

Hacksaw Ridge

The true story of Desmond T. Doss, the