روسيا تهدم المعبد على دفاع الفراعنة

روسيا تهدم المعبد على دفاع الفراعنة

- ‎فيرياضة
114

لحظة خاصة سقط فيها الفراعنة..15 دقيقة شهدت تسجيل 3 أهداف للروس في الجولة الثانية من دور المجموعات.

تبخر حلم مصر في التأهل إلى دور الـ16 في مونديال روسيا بعدما خسر أمام البلد المضيف 3/1 ليبتعد تماما عن الحسابات لاسيما أن الفريق تعرض لهزيمة امام أوروغواي في الجولة الأولى بهدف نظيف.

ظهر الفراعنة بشكل جيد في الشوط الأول في ظل التنظيم الدفاعي الذي فرضه المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر من خلال شغل المساحات أمام مرمى الحارس محمد الشناوي لاسيما أنه منح بعض الواجبات الدفاعية للجناح محمد حسن تريزيجيه.

كانت مفاجأة سارة لجمهور مصر أن يشاهد النجم محمد صلاح في التشكيلة الأساسية ليبدد بعض المخاوف بشأن المعاناة الشديدة التي تعرض لها هجوم الفراعنة في الجولة الأولى أمام أوروغواي.

لم يخاطر الدب الروسي بالاندفاع الهجومي خشية أن يتعرض لضربة من النجم محمد صلاح لاسيما أن سرعته الكبيرة تهدد دائما مرمى منافسيه لذا خرج الشوط الأول سلبيا رغم بعض الفرص المهدرة من جانب الفراعنة.

شهد الشوط الثاني بداية سقوط المعبد على دفاع الفراعنة فبعد مرور دقيقتين فقط فشل الظهير الأيمن أحمد فتحي في تشتيتها بطريقة صحيحة لتغير اتجاهها ويتلقى الشناوي هدفا من نيران صديقة ليتقدم الروس في النتيجة.

كان منتخب مصر بحاجة إلى مهاجم شرس يمكنه إنهاء الكرات لاسيما أن مراون محسن يتميز فقط بالكرات الرأسية ولكنه لا يملك السرعة الكبيرة والضغط على المنافس من أجل إزعاجه بالصورة المنافسة التي توقف هجومه على مرمى الشناوي.

وفي الدقيقة 59 تلقى دينيس تشيرشيف هدية من الظهير الأيمن ماريو فرنانديز فشل محمود حسن تريزيجيه في قطعها ليسدد كرة في المرمى وسط مراقبة من دفاع الفراعنة.

ولم يتردد أرتيم ديزيوبا أيضا في تسجيل الهدف الثالث من تمريرة من إليا كوتيبوف فشل علي جبر في تشتيتها ليتلقى مرمى الفراعنة الهدف الثالث.

وفي المجمل غاب التركيز الواضح عن أداء الفراعنة وافتقد لاعبوه الثبات الانفعالي وهو ما أظهره السقوط الكبير ففي نحو ربع ساعة فقط تلقى مرمى الشناوي ثلاثة أهداف.

حصل محمد صلاح على ركلة جزاء نجح في تسجيلها ليتقلص الفارق ولكن الأداء الهجومي لم يكن على المستوى المطلوب من أجل مواصلة الهجوم على مرمى الحارس إيجور أكينفيف

نقاط ضعف الفراعنة

**غياب المهاجم القناص الذي يمكنه اصطياد الكرات وتسجيل الأهداف من أقل الفرص فلم يكن مروان محسن سوى رأس حربة يجيد الكرات الهوائية فقط وهو ما افتقده الفراعنة سواء أمام اوروغواي أو روسيا.

**غاب التنسيق بين خط الدفاع فظهر الرباعي أحمد فتحي وأحمد حجازي وعلي جبر ومحمد عبد الشافي بصورة سيئة خاصة في الشوط الثاني والذي شهد سقوط الفراعنة بدرجة كبيرة.

**لم تسعف التبديلات التي أجراها هيكتور كوبر في تذليل الصعاب من الناحية الهجومية في ظل التنظيم الدفاعي الذي فرضه الروس بعدما سجلوا الثلاثية ولم يظهر البدلاء عمرو وردة ورمضان صبحي ومحمود كهربا بالصورة الطيبة.

**تأثر أداء الفراعنة بما أثير من أخبار تتعلق بأن هناك حالة من عدم الانضباط تسود فندق إقامة منتخب مصر وهو ما كشفت عنه بعض وسائل الإعلام المصرية.

**ساهمت الأنباء التي ترددت عن رحيل المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر عقب المونديال في إثارة الكثير من الجدل حول مستقبل الفراعنة ومن سيتولى المسئولية خلفا له في ظل ظهور الكثير من العروض للتعاقد معه.

بارقة أمل

جاء تسجيل محمد صلاح للهدف الوحيد لمصر في لقاء روسيا ليكسر رقم النجم المصري مجدي عبد الغني والذي استطاع هز شباك هولندا في مونديال 1990 وإن كان كل هدف جاء من ركلة جزاء..

دخل الفراعنة مونديال روسيا بقائمة جيدة من المحترفين في قارة أوروبا مثل محمد صلاح ورمضان صبحي ومحمد النني وعمرو وردة ومحمود حسن تريزيجيه وبات على الدوري المصري أن يساهم في خروج الكثير من المواهب إلى القارة العجوز من أجل زيادة رقعة الاختيار أمام من يتولى مسئولية المنتخب في المستقبل.

حق الروس

حسمت روسيا بطاقة التأهل إلى دور الـ16 من المونديال لتكون أول منتخب يضمن التأهل من دور المجموعات وذلك بفضل قائمة طويلة من اللاعبين المميزين الذين حصلوا على فرصة جيدة للإعداد وتوظيف من ستانيسلاف تشيرتشوف.

مال أداء روسيا إلى الدفاع في الشوط الأول ولكن قدرات نجومه في السيطرة على الكرة وتألق نجمه دينيس تشيرشيف حسمت الفوز لصالح الدب القطبي.

أفضل اللاعبين

دينيس تشيرشيف؛ ماريو فرنانديز

أسوأ اللاعبين

أحمد فتحي، علي جبر

You may also like

Killer Kate!

Kate attends her estranged sister’s bachelorette party at