السويد وكوريا.. حكم الفيديو المساعد نجم المباراة

السويد وكوريا.. حكم الفيديو المساعد نجم المباراة

- ‎فيرياضة
37

مباراة ضعيفة فنيا بين السويد وكوريا، لتثير الشكوك حول استمرار الثنائي بعد مرحلة المجموعات.

مباراة ضعيفة فنيا بين السويد وكوريا، لتثير الشكوك حول استمرار الثنائي بعد مرحلة المجموعات، خصوصا بعد هزيمة الألمان أمام المكسيك، وحاجة بطل العالم للتعويض أمام الخصمين القادمين.

– تشكيلة الفريقين

قرر المدرب جان أندرسون استبعاد النجم إبراهيموفيتش من المشاركة مع السويد، ليعتمد الفريق على المجموعة التي شاركت خلال التصفيات، مع خطة لعب قريبة من 4-4-2، بتواجد جانسون وجرانكفيست وأجوستونيسن ولوستيج في الدفاع، مع إيكدال ولارسون كثنائي محوري بالارتكاز، رفقة فورسبيرج وكلاسيون على الأطراف، وفي المقدمة بيرج وتويفونين.

أما كوريا الجنوبية مع المدرب الوطني شن تاي يونج، فلعبت برسم 4-3-3، بتواجد يونج، هيون، مين وو، جون في الدفاع، مع خط وسط أقرب إلى المثلث بقيادة هيونج وسونج وتشيول، رفقة تشان ومين على الأجنحة، وشين ووك كرأس حربة صريح ووحيد بالأمام.

– هجوم بلا أنياب

استحوذت السويد على الكرة، وفضلت كوريا العودة للدفاع، ورغم السيطرة الظاهرية للفريق الأوروبي، إلا أنه لم يخلق فرص عديدة للتسجيل، وذلك بسبب التنظيم الواضح للجانب الكوري، وتقليل الفراغات في وبين الخطوط، بالإضافة لعدم وجود عنصر الابتكار في تشكيلة المنتخب السويدي، نتيجة غياب زلاتان هجوميا، وعدم قدرة الوسط على خلق الفرص بالثلث الهجومي الأخير.

حتى فورسبيرج أمهر لاعبي السويد كان بعيدا بعض الشيء عن أماكن الخطورة، بسبب لعبه على الأطراف، وقيامه بالشق الدفاعي كجناح على الخط في حالة فقدان الكرة، لذلك قلت الفرص على المرمي، مع رضا الخصم الآسيوي بالتعادل، وعدم خروجه للهجوم إلا في حالات نادرة جدا.

– نجم المباراة

زاد الضغط السويدي في الشوط الثاني، وتراجعت كوريا للخلف بشكل مبالغ فيه، حتى نجح ممثل أوروبا من تسجيل الهدف الوحيد في المباراة، بعد تسديد جرانكفيست لضربة الجزاء المحتسبة، بفضل نجم المباراة الأول، قرار الـ “VAR”. وتستحق تقنية الفيديو الإشادة الكبيرة، لقيامها بدور محوري في بعض المباريات الأخيرة، من خلال صحة القرارات المتخذة من التحكيم، وإعطاء كل فريق حقه الطبيعي.

لولا تقنية الفيديو لانتهت المباراة بالتعادل، خصوصا أنها كانت ضعيفة بعض الشيء فنيا وتكتيكيا، لذلك يُحسب للفيفا الإصرار على إتخاذ هذا القرار قبل المونديال مباشرة، لتحقق السويد ثلاث نقاط ثمينة، وتشتعل المجموعة تماما بعد خسارة ألمانيا أمام المكسيك، في انتظار بقية المباريات القادمة.

You may also like

فوائد لم تسمع بها للمزاج السيء أثناء العمل !!

كشفت دراسة حديثة أن المزاج السيء قد يكون