ريال مدريد أكبر من إسبانيا.. طمع لوبيتيغي أم خطيئة الملكي؟

ريال مدريد أكبر من إسبانيا.. طمع لوبيتيغي أم خطيئة الملكي؟

- ‎فيرياضة
64

كيف أطاح ريال مدريد بمُدرب منتخب إسبانيا؟
ليست المرة الأولى التي يتم فيها الإعلان عن بداية عقد مدرب مع فريق جديد قبل نهاية عقده، آخر هذه الصور كان إعلان مانشستر سيتي عن التعاقد مع بيب غوارديولا قبل نهاية ولايته مع بايرن ميونيخ، لكن ما حدث مع مدرب ريال مدريد الجديد ومدرب المنتخب الإسباني المُقال جولين لوبيتيغي يطرح الكثير من علامات الإستفهام حول الطريقة التي حدث فيها الأمر.

الاتحاد الإسباني وموقفه الرسمي

ببساطة صرح الاتحاد الإسباني ببيان واضح أنه علم بتوقيع لوبيتيغي عقد مع ريال مدريد قبل 5 دقائق من البيان الرسمي الصادر عن النادي الملكي، وهو ما اعتبره غير مقبول وقام بإقالة المدرب.

طمع لوبيتيغي أم خطيئة ريال مدريد؟

سؤال واضح يطرح نفسه هنا، لماذا أعلن ريال مدريد مُبكراً عن مدربه الجديد ولماذا قبل لوبيتيغي بهذا الأمر؟

في البداية يحتاج ريال مدريد إلى مدرب جديد بعد رحيل زيدان، ويحتاج للبدء باتخاذ قرارات واضحة خاصة فيما يخص سوق الانتقالات ومصير نجوم كبار في الفريق يبدو أنه كان يتوقف على هوية المدرب المقبل، لذلك فإن الفريق الملكي يحتاج أسرع من أي وقت مضى للإعلان عن مدرب جديد. لكن إذا كان الريال مُستجعل إلى هذا الحد، لماذا قبل لوبيتيغي؟

هل يُمكن لمدرب أن يضحي بكأس العالم لأجل تدريب أي فريق؟ إجابة المدرب الإسباني هي ببساطة ووضوح: نعم. ريال مدريد أكبر من المنتخب وتدريب نادٍ بحجم الملكي يُعد أهم من تدريب المنتخب في مسيرة أي مدرب حتى لو كان على أبواب كأس العالم، ولا شك أن لوبيتيغي راهن بشكل خاطىء على إمكانية إقالته من قبل الاتحاد الإسباني قبل يوم واحد من انطلاق المونديال.

You may also like

رونالدو يقف في وجه أحلام ريال مدريد الصيفية

النجم البرتغالي يمنع الميرينغي من إبرام صفقة هامة