اليك 4 وضعيّات جنسيّة خطيرة على صحة الرجل !!

اليك 4 وضعيّات جنسيّة خطيرة على صحة الرجل !!

- ‎فيصحة ورشاقة
26

هناك بعض الأوضاع الجنسيّة التي قد تمثل خطراً على صحّة الرّجل، لذلك يُنصح بتجنّبها من أجل علاقةٍ زوجيّة ناجحة وخالية من المشاكل الصحيّة. نستعرض في هذا الموضوع  بعض الأوضاع الجنسيّة التي تُعتبر خطيرةً على صحّة الرّجل.

المصدر: موقع صحتي 

1-الوضع التّقليدي

توصّلت دراسةٌ أُجريت عن الوضعيّات الجنسيّة وتأثيرها على الرّجل، إلى مفاجأة بشأن هذه الوضعيّة الحميمة، إذ بيّنت انّ الوضع التقليدي مسؤولٌ عن حدوث كسورٍ في العضو الذكري بنسبةٍ تصل إلى 21 في المئة. ولكن عموماً يمكن اتباع هذه الطريقة دون مخاطر في حال تمّ العلاقة الحميمة بهدوء وروّية ودون ضغط قوي على العضو.

2-وضعية الجلوس الخلفيّة

انّ وضعيّة الجلوس الخلفيّة تُشكّل ضغطاً كبيراً على العضو الذكري، حيث يستلقي الرّجل على ظهره وتكون المرأة من الأعلى وتضع يديها على صدره وتميل بدورها إلى الخلف؛ الأمر الذي يشكّل خطورةً على الرّجل.

ووجدت دراسةٌ أُجريت عن هذه الوضعيّة انّها يمكن أن تؤدّي إلى مرض البايرونيس الذي قد يجعل من الصّعب والمستحيل ممارسة الرّجل للعلاقة الحميمة في المستقبل في حالات الإصابات القصوى.

3-وضعية الهزلي

تُعتبر هذه الوضعية من أكثر الوضعيّات خطورة بالنّسبة للرّجل؛ إذ يمكن ان تؤدّي إلى كسورٍ في العضو الذكري أثناء ممارسة العلاقة الحميمة. وذلك لأنّ المرأة تنحني على يديها ورجليها والرجل يأتي من خلفها. حيث أكّدت دراسة أُجريت حولها، انّ معظم الكسور والإصابات ناتجةٌ عن هذه الوضعيّة الخطيرة، وأنّها تشكّل حوالى 29 في المئة من إجمالي الكسور المؤلمة.

4-وضعية الوقوف التبشيري

هذه الوضعيّة الحميمة تّعدّ خطيرة بالنّسبة للرّجل وتكمن خطورتها في طريقة تطبيقها إذا تمّت وقوفاً وليس بشكلٍ مستلقٍ.

فعندما يحمل الرّجل المرأة بذراعيه وتلفّ بذراعيها حول عنقه؛ هذا الأمر يُشكّل صعوبةً كبرى عليه لأنّه من المحتمل أن تسبّب آلاماً في الظهر على المدى الطويل. كما انّها قد تسبّب خطراً على الطّرفين من ناحية تّعرضهما إلى السّقوط على الأرض.

يُنصح اخيراً الرجل بالتوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة عند الشعور بأي ألم أو ملاحظة أي أعراض خطيرة على العضو الذكري، واستشارة طبيب اختصاصي للوقاية من أي مضاعفات.

You may also like

فوائد كسر روتين الحمية !

أكد أخصائيو التغذية فوائد اضطرابات نظم الحمية الغذائية