3 خرافات عن فقدان الوزن ..لا تصدقها !!

3 خرافات عن فقدان الوزن ..لا تصدقها !!

- ‎فيصحة ورشاقة
49

عندما يتعلّق الأمر بخسارة الوزن، هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة والخرافات التي يصدّقها قسم كبير منكم ويطبّقها غير مدركين خطورتها على صحتهم. لذلك ولتجّب الوقوع في مخاطر هذه الخرافات التي تمنعكم من خسارة وزنكم، لا تترددوا في قراءة الموضوع التالي والاطلاع على أبرزها.

خرافات لا يجب تصديقها عن التنحيف

1-الكربوهيدرات تمنع فقدان الوزن

الحقيقة: صحيح أن الكربوهيدرات المكرّرة هي العدوّ الأكبر للتنحيف ولكن من الضروري أن تفرّقوا بين الكربوهيدرات المكرّرة التي تسبب تراكم الدهون في الجسم وبين تلك الصحية. لذلك ليس عليكم الامتناع كلياً عن إدراج الكربوهيدرات في نظامكم الغذائي اليومي لخسارة وزنكم وخصوصاً تلك الموجودة في الفواكه والخضروات، المكسّرات، البذور، الحبوب الكاملة، الفول والبقوليات. إن هذه الأنواع من الكربوهيدرات الصحية هي غنيةً بالمغذيات والألياف ما يعزز الشعور بالشبع لساعات طويلة ويساعدكم على خسارة وزنكم. وفي المقابل امتنعوا عن إدراج الكربوهيدرات المكرّرة في نظامكم الغذائي بما في ذلك الأرز الأبيض، المعكرونة البيضاء والحلويات.

2- لا يهم ما تأكلونه طالما تقومون بعدّ السعرات الحرارية

الحقيقة: في الواقع إن التركيز على عدّ السعرات الحرارية يزيد من هوسكم في التركيز على كمية الطعام بدل جودته. أيّ أن عدّ السعرات الحرارية يؤدي إلى منع جسمكم من الحصول على المغذيات الضرورية والأساسية عند اتباع الرجيم لخسارة الوزن وبالتالي سوف تعانون من نقصاً كبيراً في المناعة ما يعرّضكم للإصابة بأنواع كثيرة من الأمراض.

من هنا وعندما تتبعون نظاماً غذائياً لخسارة الوزن، احرصوا على أن يكون منوّعاً وغنياً بالمغذيات الرئيسية خصوصاً الألياف والبروتينات مقابل عدم احتوائه على الدهون المشبّعة والسكريات.

3- تخطّي الوجبات يساعد على التنحيف

الحقيقة: يعتقد البعض أن فقدان الوزن يعني تخطي الوجبات الرئيسية والوجبات الخفيفة، والشعور بالجوع طوال اليوم. ولكن ذلك يؤدي فقط إلى بطئ في عملية التمثيل الغذائي والتعويض عمّا كان يحتاجه الجسم في الوجبات السابقة وتناول المزيد من السعرات الحرارية التي تعرقل فقدان الوزن.

بدلاً من ذلك، تناولوا وجبة خفيفة صحية أو وجبة صغيرة كل ثلاث إلى أربع ساعات خلال النهار بين الوجبات الرئيسية وركّزوا على البروتينات الخالية من الدهون كالمكسّرات المشوية أو الكربوهيدرات الصحية كالفواكه.

You may also like

بين الخرافات والحقائق العلمية … ما حقيقة الأشخاص الذين يعيشون مع “المهق”؟!

يواجه المصابون بالمهق أشكالا متعددة من التمييز على