قطار فائق السرعة لحجاج بيت الله الحرام في 2018

تعتزم السعودية إطلاق قطار فائق السرعة لحجاج بيت الله الحرام بين مكة المكرمة والمدينة المنورة العام 2018.

هذا وقد تم الانتهاء من وضع 430 كيلومترا من أصل 450 كيلومترا من القضبان، التي ستشكل السكة الحديدية للقطار السريع بين مكة المكرمة والمدينة المنورة.

كما نقلت صحيفة “سعودي جازيت” عن رئيس مكتب النقل العام والسكك الحديدية السعودية، رميح الرميح: “سيتم الانتهاء من العمل على هذا المشروع قبل نهاية هذا العام”.

ويستغرق الطريق عادة بين المدينتين المقدستين لجموع المسلمين حوالي 2.5 ساعة، أما الرحلة من جدة إلى مكة، حيث يصل الحجاج من جميع أنحاء العالم لأداء مناسك الحج، فتحتاج إلى 30 دقيقة.

يذكر أن المسلمين يحجون إلى مدينة مكة، في موسم مخصص من كل عام، وله شعائر معينة تسمى مناسك الحج، وهو واجب لمرة واحدة في العمر لكل بالغ قادر من المسلمين.

“فيسبوك” يتيح البث المباشر عبر الكمبيوتر

أعلن موقع فيس بوك عن توفيره للمستخدمين في جميع أنحاء العالم إمكانية البث الفيديوي بشكل مباشر إلى المنصة من خلال أجهزة الكمبيوتر المكتبية والمحمولة، وهي الميزة التي كانت متوفرة خلال العام الماضي لمستخدمي الأجهزة المحمولة، وتأتي هذه الخطوة لإعطاء ميزة الفيديوهات المباشرة ضمن المنصة دفعة إضافية.

وتسمح إمكانية البث الفيديوي المباشر من خلال أجهزة الكمبيوتر برفد الموقع بمجموعة واسعة من المستخدمين في مقدمتهم لاعبي الألعاب الحاسوبية إلى جانب مجموعة من الاستخدامات، بحيث تضع المنصة نفسها وجهاً لوجه ضد موقع بث فيديوهات الألعاب المباشرة “تويتش” التابع لشركة أمازون.

وأضاف فيس بوك عدد من المميزات التي تسهل على المستخدمين استعمال برامج البث المباشر والأجهزة الخارجية عند استعمال ميزة البث الفيديوي المباشر من خلال حواسيب سطح المكتب أو المحمولة.

وتسهل هذه الميزة على محبي الألعاب بث الفيديوهات بشكل مباشر أثناء اللعب لأصدقائهم ومتابعينهم وإشراكهم في خضم الألعاب، بحيث يمكن بدء عملية البث المباشر أثناء اللعب، ويمكن إضافة كاميرا للتبديل بينها وبين الكاميرا الأساسية حتى يتمكن الأصدقاء من رؤية ردود الفعل الخاصة بالمستخدم أثناء اللعب.

ويمكن أيضاً مشاركة الشاشات وإدراج رسومات وعناوين ضمن الشاشة، وكانت هذه الإمكانيات متوفرة سابقاً من خلال البث الفيديوي لصفحات المشاهير والشركات والعلامات التجارية وهي تتوسع الآن لتشمل المستخدمين العاديين، وذلك تبعاً لطلبات وردود فعل مستخدمي المنصة.

(24)

إل جي تطور منظومتها الخاصة للدفع الإلكتروني

قررت شركة إل جي المتخصصة بصناعة الإلكترونيات تطوير منظومتها الخاصة بالدفع الإلكتروني على غرار بعض الشركات كسامسونغ وآبل.

ولخلق منظومة LG Pay الجديدة استعانت إل جي بشركة Dynamics الأمريكية، لتصنيع تقنيات مغناطيسية لاسلكية خاصة، تسمح باستخدام الهواتف بدلا من البطاقات البنكية للدفع.

ووفقا للخبراء في إل جي فإن “من المقرر أن تبدأ المنظومة الجديدة بالعمل، اعتبارا من يونيو/حزيران 2017، و يكفي لإتمام عملية الدفع، تقريب الهاتف الذكي، المزود مسبقا بمعلومات البطاقة البنكية، من أجهزة الدفع الإلكتروني.

وتأتي تلك الخطوة من إل جي بعد أن إطلاق عدد من شركات التكنولوجيا العالمية كآبل وسامسونغ منظوماتها الخاصة بالدفع الإلكتروني.

شمس تشرق من داخل مبنى

لا تشرق هذه الشمس الاصطناعية العملاقة في السماء، بل في أحد الأبنية…يحمل هذا النموذج الذي يحاكي به الباحثون الشمس اسم “سينلايت” ويوجد في مدينة يوليش القريبة من مدينة آخن، بولاية شمال الراين فيستفاليا غرب ألمانيا.

لا يستطيع الإنسان تحمل الشعاع غير المباشر المنبعث من جدران المبنى أكثر من ثانية واحدة، حسب (د.ب.أ). 

وعندما يتم تكثيف هذه الأشعة على بقعة صغيرة فإن تركيز الضوء فيها يصبح هائلا وكأنه يأتي من 10 آلاف شمس.

طور هذه الشمس فائقة القوة باحثو المركز الألماني لأبحاث الطيران والفضاء “DLR” ومن المقرر أن يبدأ تشغيلها اليوم الخميس.

ويعتزم باحثو معهد الأبحاث الشمسية التابع للمركز تطوير طرق لإنتاج الوقود من ضوء الشمس باستخدام هذه الشمس الصناعية “سينلات”.

ولن تستخدم هذه الأنواع من الوقود في السيارات فقط بل في طائرات كبيرة أيضاً “وفيما يتعلق بالسيارات فإننا نعتقد بأن تحريكها بالكهرباء أمر رائع في حين لا يمكن أن نتصور في الوقت الحالي إمكانية دفع الطائرات الكبيرة كهربيا، أي ببطاريات” حسبما أوضح كاي فيجهارت، رئيس المشروع في المركز الألماني لأبحاث الطيران والفضاء.

عندما يتفاعل الهيدروجين مع ثاني أكسيد الكربون فإنه ينتج بنزينا غير ضار بالمناخ وذلك بسبب عدم إضافة محروقات إضافية من الأرض إلى هذا التفاعل.

من أهداف هذه المحطة إنتاج الهيدروجين بشكل مجد وفعال حيث يعلق الباحثون آمالا عريضة على استخدام الهيدروجين مستقبلا بشكل واسع كوقود صديق للبيئة.

وحيث إن الهيدروجين لا يوجد في الطبيعة مرتبطا كيميائيا مع عناصر أخرى كما هو الحال مع الماء الذي يرتبط فيه الهيدروجين بذرة أكسجين فإنه يفصَل في محطة يوليش في عملية كيميائية مباشرة وبالتحديد باستخدام طاقة هذه الشمس الصناعية حسبما أوضح فيجهارت مشيرا إلى أنه يتم خلال هذه العملية تسخين المعدن إلى 800 درجة مئوية ورشه ببخار الماء.

وستكون هناك تجارب معملية لمعرفة المعدن الأنسب لذلك.

وبسبب السحب ودورة الهواء فإن الظروف الإشعاعية التي يحتاجها الباحثون لإجراء تجارب على توليد الطاقة باستخدام هذه الطريقة لا تتوفر في الطبيعة أبدا.

كما أن حجم المختبرات المتوفرة حتى الآن أصغر من أن يسمح باستخلاص احتمالات صالحة للتطبيق العملي من نتائج هذه التجارب، وهذا هو الهدف من وراء إنشاء محاكي الشمس العظيم في مدينة يوليش.

وفقا للمركز فإن إنتاج هذه الشمس الصناعية يبلغ نحو 350 كيلو واط أي نحو عشرة أمثال طاقة المنشآت البحثية التقليدية وأكثر من طاقة جميع مختبرات العالم فائقة الإشعاع.

وتتكون هذه المحطة من 149 مصباحا بحجم البروجكتور (المسلاط) الكبير الذي يستخدم في دور السينما الكبيرة “ونستخدم المصابيح لأن ضوءها هو الأشبه بضوء الشمس” حسبما أوضح مدير المشروع.

ويبلغ قطر الأباجورة (ظلة المصباح) المحيطة بكل مصباح مترا و تم صفها بشكل سداسي على ارتفاع 14 مترا وبامتداد 16 مترا.

وتوقع المركز أن تستمر الأعمال البحثية في هذه المحطة بضعة سنوات.

وتهدف هذه التجارب للاستفادة من المخزون اللانهائي للشمس من الطاقة “حيث ترسل الشمس للعالم أكثر من عشرة آلاف ما يحتاجه من الطاقة، وهذا أضعاف ما يوجد في موارد الطاقة الطبيعية التي تحتوي عليها المحروقات وأنواع الوقود بشكل عام” حسبما أوضح فيجارت.

يسلك المركز من خلال هذه الطريقة المباشرة أسلوبا غير معهود حيث اعتاد الباحثون الراغبون في إنتاج الهيدروجين إنتاجه عبر التحليل الكهربائي والذي يتم من خلاله تحويل الطاقة الشمسية أو طاقة الرياح إلى تيار كهربائي أولا ثم استخدام هذا التيار في تحليل الهيدروجين.

وأكد مركز أبحاث الطاقة الشمسية والهيدروجين في ولاية بادن فورتمبرغ الألمانية أن هذه الطريقة أصبحت جاهزة للتطبيق من الناحية الفنية.

وقال المركز إن أهم هدف للعلم في هذا الاتجاه هو تحسين الجدوى الاقتصادية لهذه الطريقة.

ويعتقد باحثو الطاقة الشمسية في يوليش بأنهم سيحققون ذلك من خلال طريقتهم الجديدة.

أوضح الباحثون أن محاكي الشمس نفسه يلتهم كميات كبيرة من الطاقة حيث تستهلك هذه المحطة خلال أربع ساعات فقط تيارا كهربيا يعادل ما يستهلكه بيت من أربعة أفراد خلال عام كامل.

ورأى فيجهارد أن هذا الاستهلاك ليس عقبة أمام المشروع العملاق لأنه يهدف لتحسين كفاءة محطات الطاقة الشمسية وقال إنه إذا أدى هذا المشروع إلى تحسين كفاءة محطة شمسية واحدة بنسبة 1% فقط فإن هذا الاستهلاك الهائل من الطاقة سيكون مجديا من الناحية الاقتصادية.    

حظر آلاف المواقع الإلكترونية في روسيا

افادت صحيفة إيزفيستيا بأن الهيئة الفدرالية الروسية للرقابة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حظرت أكثر من 23 ألف صفحة إلكترونية كانت تروج لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وأوضحت إيزفيستيا أن ثلث الصفحات الإلكترونية التي تضمنت معلومات متطرفة تم الكشف عنها داخل شبكة التواصل الاجتماعي الروسية VKontakte) VK) وموقع YouTube.

وأضافت الصحيفة أن تنظيم “داعش” يروج بشكل نشيط مواد فيديو عن طريق الانترنيت، مشيرة إلى أن الأجهزة الأمنية الروسية كشفت 7 منشورات دورية  تحتوي على معلومات متطرفة باللغة الروسية.

+AJ ضمن أقوى الناشرين الرقميين عالمياً

صُنفت قناة +AJ الرقمية ضمن أقوى الناشرين الرقميين على مواقع التواصل الاجتماعي عالمياً، وفقاً للقائمة التي تعدها مؤسسة توبولار البحثية المتخصصة في مجال تقييم القنوات الرقمية وناشري الفيديو على منصات التواصل والأجهزة المختلفة.

وتحل +AJ منذ مطلع هذا العام، ولشهرين متتالين، في المرتبة الخامسة عالمياً ضمن القنوات الرقمية في فئة الأخبار والسياسة على فيسبوك، بينما حلت في المرتبة 19 عالمياً بين أكثر من 31 ألف منصة وناشر رقمي صنفوا ضمن قائمة توبولار لعام 2016 على المنصات كافة.

ومنحت مؤسسة توبولار قناة +AJ جائزة رمزية بناء على تصنيف فيديوهاتها ضمن العشر فيديوهات الرقمية الأكثر مشاهدة حول العالم عن عام 2016. وخلال تسلمها الجائزة بمقر القناة في الدوحة، أعربت ديمة الخطيب مديرة +AJ، عن شكرها لتوبولار على الزيارة التي قام بها دنيس كروشيل، نائب رئيس الشركة في أوروبا، خصيصاً لتسليم الجائزة في الدوحة، وقالت: “أعتز بفريق +AJ الذي يعتبر اليوم ضمن أقوى فرق القنوات الرقمية في العالم، وأتشرف بتسلم الجائزة نيابة عن كل فرد من أفراد الفريق في الولايات المتحدة وقطر والمكسيك، وهم من يستحقونها على مثابرتهم وشغفهم”

وتنشر “توبولار لابس” قوائم وتصنيفات -سنوياً وشهرياً- للقنوات والناشرين الرقميين في مجالات مختلفة على مستوى العالم، كما تعلن عن حسابات الأشخاص المؤثرين على هذه المنصات، وتصنفهم وفق المناطق الجغرافية والتخصصات، وتعتبر مرجعاً هاماً للعديد من المؤسسات البحثية في مجال الإعلام والتسويق الرقمي.

منبه ذكي: لا تنم مبكرًا!

اعتاد الناس على ضبط المنبه ليساعدهم على الاستيقاظ، إلا أن منبهًا ذكيًا جديدًا يسعى لتغيير الفكرة النمطية للمنبه، واعتماد ضبط وقت الذهاب إلى النوم لضمان استيقاظ منعش ونوم أفضل.

تؤكد فكرة المنبه، بحسب موقع “ديلي ميل” على أن أفضل وسيلة لتحقيق نوم أمثل هو تحديد الوقت الذي تبدأ فيه دورة النوم، لتنتهي دون شعور بالتعب، ويلغي الفكرة السائدة بأن النوم المبكر هو الحل.

تتراوح دورة النوم للشخص البالغ بما معدله 90 دقيقة للدورة، مما يعني أننا نكمل خمس أو ست دورات في كل ليلة، ويعمل المنبه على تفادي الاستيقاظ في منتصف الليل ويضمن اكتمال دورات النوم لدينا.

لذا في حال احتاج الشخص أن يكون في العمل الساعة التاسعة صباحا، والاستيقاظ على الثامنة، يجب أن يذهب إلى السرير الساعة 10:46 مساء أو الانتظار للدورة المقبلة التي تبدأ الساعة 12:16 صباحا.

واكتشف باحثون في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، طفرة جينية في الأشخاص الذين احتاجوا ساعات أقل من النوم بنسبة 20 في المائة من الأشخاص العاديين، وهم لا يشكلون سوى 5 في المائة من سكان العالم.

لذا يعتمد المنبه على عدة عوامل في حساب دورات النوم السليمة، منها العمر وفترة الاستيقاظ والإرهاق وساعات العمل والطعام والشراب وغيرها من الأمور التي قد تؤثر في نوعية النوم.

ويمكن معرفة تفاصيل دورات النوم التي تحتاجها من خلال موقع “هيلاريز” الذي يوفر أداة لحساب هذه المعلومات.

“لينكد إن” يُطلق ميزة جديدة.. اكتشفوها

يُعرف تطبيق “لينكد إن” بمساعدته المستخدمين على إيجاد وظائف، واليوم، سيُساعدهم على معرفة المواضيع الأكثر تداولاً والأخبار أيضاً.

فقد أعلن التطبيق، أمس الأربعاء، أنه يعتزم إطلاق ميزة “التريند” (Trending Storylines) على خدمته، مُخصّصة لقطاع الأعمال، بحسب موقع “ريكود”.

وسيستخدم “لينكد إن” لتلك الغاية محررين ونظام ألغوريثم لتحديد القصص الأهم على الشبكة، في مسعى إلى جذب المستخدمين إلى الخدمة وتشجيعهم على القراءة، وبالتالي إمضاء وقت أطول عليها.

وتضم الميزة روابط ومصادر إخبارية خارجية مختلطة مع المنشورات التي يكتبها مستخدمو الشبكة.

واستحوذت “مايكروسوفت” على “لينكد إن” العام الماضي.

(العربي الجديد)

ابتكار هو الأول عربيًا.. فلسطينيان يُنتجان الوقود من مخلفات الزيتون

“الحَاجةُ أُم الاختراع”، مقولة دفعت الفلسطينيَّين د. عبد الفتاح قرمان، وزميله د.علاء مسلّم للبحث عن بدائل للوقود في ظل شح مصادر الطاقة داخل قطاع غزة الذي يحاصره كيان العدو منذ ما يزيد على عشر سنوات.

وقد نجح الأكاديميان في إعداد دراسة عن إمكانية استخدام مادة “الجفت” –وهي مخلفات حبات الزيتون بعد عصرها– في إنتاج وقود مُركّب له قيمة حرارية عالية.

وأجرى الباحثان تجارب عديدة على خليط متنوع يشمل (20%) من ماء “الزيبار” -وهو السائل الأسود المفصول عن الزيت بعد العصر، (40%) من “الديزل”، و(40%) من “الجفت”، بالإضافة إلى مواد كيميائية مُنشّطة، ومُساعدة على التجانس لكي يسهل استخدامه في محطات التدفئة، والأفران الحرارية.

وأوضح قرمان المتخصص في الكيمياء التحليلية لموقع “العهد” الإخباري أنّ” فكرة إنتاج هذا الوقود البديل جاءت من واقع معاناة القطاع على وجه الخصوص، وفلسطين المحتلة بشكل عام، من صعوبة الحصول على الوقود بكميات غير مقننة نظراً للعراقيل الصهيونية”.

ولفت الأكاديمي الغزّي إلى أنّ” هذا الابتكار العلمي الجديد من شأنه التخفيف من تكاليف استهلاك الديزل، فضلاً عن أنه صديق للبيئة بنسبة 100%”، مضيفاً أنه “من خلال استخدام مادة الجفت، فإننا نعمل على تجنيب البيئة لدينا من مكرهة صحية، فهذه المادة صعبة التحلل، وتُفرز عناصر سامة إذا ما تُركت في العراء”.

ونوّه الباحث إلى أنه سبق وأن أجرى أبحاثاً أخرى برفقة زميله ركّزت على استخلاص وقود مركب من مواد مختلفة مثل : “الكربون”.

وتُمثل مادة “الجفت” تقريباً ثلث ما تُخرجه معاصر الزيتون الفلسطينية، بحسب ما يفيد قرمان الذي أشار إلى أنه بالإمكان استخدامها منفردة كوقود، لكنّ قيمتها الحرارية منخفضة، وتقدر بنحو (18) كيلو جول لكل غرام.

أما الأكاديمي مسلّم -المتخصص في مجال الهندسة الميكانيكية-، فأشار إلى أن ابتكارهم اعترضته صعوبات عديدة، في مقدمتها: غياب الخبرة السابقة لكيفية التعامل مع احتراق مادة “الجفت”، وتحويلها لوقود مركب.

وأضاف مسلم “نحن أمام ابتكار هو الأوّل على المستوى العربي في مجال الطاقة المنبعثة من الوقود المركّب (..) لقد استفدنا من توافر مادة الجفت في الضفّة الغربية وغزة، ونسعى إلى تطويره بشكل أفضل”، موضحاً أنّ” التجارب على الابتكار الجديد استمرت لمدة عام كامل، قبل أن يتم الإعلان عن نجاحها في المرحلة الأولى”.

واستدرك قائلاً ” سنواجه عراقيل إضافية في المرحلة الثانية، حال عدم توفر الأجهزة المختصة والإمكانيات اللازمة لتمثيل التجربة في غرف احتراق ومحركات كبيرة”.

ويتطلع الأكاديميان الفلسطينيان إلى وقوف الجهات المعنية بمثل هذه الابتكارات العلمية والبحثية إلى جانبهما، وتوفير متطلبات إنجاح التجربة بأكملها

لن يعجبك ما ستعرفه عن تحديثات “واتساب” المقبلة…

يستمر تطبيق “واتساب” بإضافة ميزات جديدة كل يوم، ولكن القادم لن يسرك. بعد نجاح ميزة الحالة التي أضافها التطبيق مؤخراً والتي استعارها من “سناب شات”، بدأ الحديث عن تحديث جديد ولكن ليس من النوع الذي ننتظره بفارغ الصبر.

حيث يعتزم التطبيق إضافة ميزة تمكن الشركات من التواصل مباشرة مع مستخدمي التطبيق للإعلان عن منتجاتها.

هذا الأمر قد يكون مصدر إزعاج للمستخدمين بسبب رسائل الإعلانات الكثيرة التي قد تصلهم.

وقد بدأت شركة “واتساب” بالفعل باختبار الميزة مع مجموعة من الشركات قبل طرحها في النسخة المتوفرة للجميع.

ووفق وثائق حصلت عليها “رويترز” فإن شركة “واتساب” تعمل بحرص شديد لتجنب الرسائل المزعجة التي يمكن أن تنتجها هذه الميزة الجديدة
ورفضت متحدثة باسم شركة “واتساب” التعليق على الموضوع.